المزيد في أخبار محلية

كُتّاب وآراء

الرئيسية | أخبار محلية | مجلس جماعة العروي يختتم جلسات دورة فبراير، ويجيب على "أسئلة" فريق المصباح

مجلس جماعة العروي يختتم جلسات دورة فبراير، ويجيب على "أسئلة" فريق المصباح

imag5e

موقع العروي : 

إختتم مجلس جماعة العروي، عشية يومه الاثنين 7 فبراير الجاري أشغال دورته العادية لشهر فبراير الجاري التي أمتدت على مدار ثلاثة جلسات خصصت لدراسة ومناقشة نقاط جدول الاعمال الذي ضم أزيد من ست نقاط ظرحت للمناقشة

وخصصت الجلسة الاخيرة من الدورة العادية للاجابة على الاسئلة الكتابية لفريق العدالة والتنمية الذي أشار الى مجموعة من النقاط من خلال أربعة أسئلة كتابية همت بالاساس، إحداث الاليات التشاركية للحوار وتشكيل لجنة المساواة وتكافئ الفرص وإعداد برنامج عمل الجماعة الى جانب مشروع الصرف الصحي بالعروي وتهيئة واد حادوش بالاضافة الى الخصاص الذي تعرفه الجماعة بالموار البشرية

وأجاب السيد محمد البوديحي النائب الاول لرئيس بلدية العروي عن الاسئلة الكتابية لفريق العدالة والتنمية حيث أشار في معرض مداخلته في هذا الخصوص الى أن برنامج عمل الجماعة وأعداده يكتسي طابعا جماعيا باستحضار جميع الاعضاء الفاعلين داخل اللجان الدائمة للمجلس محملا مسؤولية التأخير للعدالة والتنمية التي رفضت تسلم لجنة التواصل بالجماعية، مشيرا في ذات السياق الى أن الاجال مازلت قائمة من أجل إعداد البرنامج وفق رؤية شاملة ومتكاملة في افق اخراجه لحيز الوجود

هذا، وصار البوديحي على نفس النهج رابطا تأخر تشكيل لجنة المساواة وتكافئ الفرص ومقاربة النوع بعدم إستكمال اللجان الدائمة بالمجلس وبالخصوص اللجنة التي اعهدت لفريق المعارضة الرافض الى تسلمها لاسباب معروفة، مشددا على ضرورة إنخراط فرق المعارضة في اللجان الدائمة للمجلس في افق عقد لقاءات تواصلية مع الساكنة من أجل البث في مجموعة من متطلباتها

وأقر البوديحي إثر اجابته على سؤال يتعلق بالخصاص الذي تعرفه الجماعة فيما يخص الموارد البشرية بوجود خصاص مهول داخل الجماعة بـ مناصب مختلفة داخل الجماعة، مؤكدا في ذات السياق على إستحالة توظيف أطر جديدة بسبب العجر الذي تعانيه الجماعة وهو ما يمنعها من إجراء مباريات للتوظيف  

























الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.