المزيد في أخبار محلية

كُتّاب وآراء

الرئيسية | أخبار محلية | فلاحو سهل كارت يحتجون ضد "الحكرة" والامن يتدخل بـ" القوة " لفك اعتصامهم

فلاحو سهل كارت يحتجون ضد "الحكرة" والامن يتدخل بـ" القوة " لفك اعتصامهم

imag5e

موقع العروي :

تدخلت قوات الامن بمدينة العروي لفك اعتصام فلاحي سهل كارت، المحتجين على رفض السلطات المحلية والاقليمية قبول ملف إحدى الجمعيات الفلاحية التي تأسست نهاية الاسبوع المنصرم، والتي تهم مستخدمي مياه السقي بسهل كارت لاسباب غير واضحة ومبهمة

وإحتجت جموع الفلاحين المعتصمة أمام جماعة بني وكيل اولاد محند بعد رفض السلطة المحلية قبول ملف الجمعية انصياعا لاوامر لوبيات تتحكم في المجال الفلاحي بالمنطقة حسب قولهم، قبل ان يشيدوا خيمة للاعتصام أمام ذات القيادة بالمنطقة من أجل التعبير عن التمسك في حق تأسيس الجمعيات وفق ما ينص عنه قانون الحريات العامة

وعبر المحتجون عن الحكرة التي طالتهم بعد رفض السلطات المعنية تقبل ملفهم الجمعوي من أجل التأشير عليه من طرف قائد قيادة بني بويحي بعد احالته على مختلف الاجهزة الامنية بالاقليم وفق المعمول به مع الجمعيات المدنية وتسلم وصل مؤقت من أجل مباشرة أشغالها، حيث طالب المحتجون بحقوقهم المشروعة في تأسيس جمعيات والعمل بها وفق ما يخوله القانون مشددين على تورط السلطة مع لوبيات التحكم في المجال الفلاحي التي وجهت تعليماتها من أجل فرض حصار على الجمعية الفتية التي تأسست حديثا وعدم التأشير على شرعيتها

وتدخلت قوات الامن منأجل فك اعتصام الفلاحين وتدمير الخيمة التي نصبت أمام جماعة بني وكيل بهدف الاعتصام بها الى غاية تحقيق مطالبهم الرامية الى التأشير على الجمعية وقبول ملفها واخضاعها لقانون الحريات العامة الذي يسمح لجميع المواطنين تأسيس جمعيات والعمل بها وفق القانون، حيث حول فلاحي كارت اعتصامهم الى وقفة بالشارع العام والاعتصام فيه قبل ان يرفع الى إشعار اخر

وضرب فلاحي سها كارت موعدا جديدا من أجل الاحتجاج يوم غد الخميس 16 فبراير الجاري، من أجل الدفاع عن جمعيتهم وإرغام السلطات المعنية على التأشير عليها وقبولها كجمعية قانونية خاضعة للقوانين المعمول بها في البلاد، وذلك في وقفة صباحية أمام قبادة تزطوطين في حدود العاشرة صباحا، مؤكدين على مواصلة درب الاحتجاج الى غاية تحقيق مطالبهم






















الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.