المزيد في أخبار محلية

كُتّاب وآراء

الرئيسية | أخبار محلية | حراك العروي يحشد آلاف المحتجين، وتطويق امني كبير يرافق المتظاهرين

حراك العروي يحشد آلاف المحتجين، وتطويق امني كبير يرافق المتظاهرين

imag5e

موقع العروي : 

حشد حراك العروي خلال اول خروج له بمدينة العروي، الاف المحتجين الذي شاركوا خلال الوقفة الاحتجاجية التي دعت اليها اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بالمدينة، عشية يومه السبت 6 ماي الجاري

ورفع المشاركين خلال الوقفة الاحتجاجية، شعارات التنديد بإقصاء الريف من برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، منددين بسياسات التهميش والتفقير التي تنهجها السلطات في المنطقة، هذا الى جانب التأكيد على اللامبالاة التي تنهجها اجهزة الدولة والمتحكمين في دواليب القرار بالبلد إزاء الملفات المطلبية المشروعة التي ينادي بها سكان الريف وتوانيها عن ايجاد حلول واقعية للمشاكل التي تتخبط فيها المنطقة

ولم يمنع التطويق الامني الكبير الذي شهدته الوقفة الاحتجاجية الاولى لحراك العروي، نشطاء الحراك في تحويل الوقفة التي كانت أمام محطة طاكسيات " تزطوطين والدريوش" الى مسيرة حاشدة جابت طول الشارع الرئيسي، مرديدين شعارات التنديد بالتدخلات الامنية في حق المحتجين، وممارسات اجهزة المخزن في محاولاتها إجهاض الحناجر التي تطالب بحقوقها البسيطة والمشروعة

وحاولت قوى القمع التي حلت بكثافة بالمدينة، نسف الحراك الشعبي بالعروي وتطويق المحتجين ومحاصرتهم والحيلولة دون خروجهم في المسيرة، مستعملة " القوة " في حق المتظاهرين المعبرين عن مطالبهم الاجتماعية والاقتصادية والراغبة في تنمية حقيقية تشمل العيش الكريم للمواطن بالبلد

وأنهى المشاركين في حراك العروي، مسيرتهم الاحتجاجية وشكلهم النضالي الاول بعد انطلاق الحراك بالمدينة، إستجابة للتوسع المجالي الذي يشهده حراك الريف بالمنطقة، بالحديقة العمومية حيث القت عناصر لجنة الحراك المؤقتة كلمات التعريف بالمطالب التي سيسعى حراك العروي انتزاعها عبر خوض مجموعة من الاشكال النضالية المقبلة، ضاربين موعدا جديدا خلال قادم الايام






















































































































































































الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.