المزيد في أخبار الجهة

كُتّاب وآراء

الرئيسية | أخبار الجهة | هكذا كـذب عبد السلام بوطيب على مئات الحاضرين وإستخف بـ " الأمازيغ " في إختتام مهرجان السينما بالناظور .

هكذا كـذب عبد السلام بوطيب على مئات الحاضرين وإستخف بـ " الأمازيغ " في إختتام مهرجان السينما بالناظور .

imag5e

موقع العروي : علي كراجي 

توالت فضـائح عبد السلام بوطيب رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم ، و توسعت لتضفي بضلالها على اخر يوم من عمر الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للسينما ، الذي إحتضنته مدينة الناظور من 5 إلى 10 ماي الجاري ، إذ بعد إشـراك إسبانيين معروف عنهما عداء الوحدة الترابية للمغرب ضمن فعاليات هذه المحطة ، وسقوط المذكور في جملة من الإختلالات التي أبانت عن فشله الذريع في تدبير وتنظيم هذا المهرجان ، بعد حذف عدد من الفقرات التي أًعلن عنها ضمن البرنامج النهائي بدون إصدار أدنى توضيح للرأي العام ، قـرر " بوطيب " في حفل الختام توديع المئات من الجماهير التي غصت بها جنبات المركب الثقافي وكذا الضيوف القادمين من بلدان مختلفة ، بأكذوبة غـريبة إستخف من خلالها بـالأمازيغ كما أنه أبان عن جزء مهم من مواقفه المزيفة التي يظل يتبجح بها أمام الهيئات الحقوقية والفنية المغربية والأجنبية وكذا المؤسسات الإقتصادية ، قصد إستمالتها وبالتالي كسب العطف و الدعم المادي . 

عبد السلام بوطيب الذي أصر على الوقوف بجانب سامح السريطي الوكيل الاول لإتحاد النقابات الفنية الثلاثة بمصر ، أثناء تلاوة الأخير لبيان مشترك وقع بين الجهة المذكورة و مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم ، حيث ظل يتوسل من قارئ البيان إضـافة عبارة " الأمازيغي " كلما تحدث عن إنتماء المغرب ومصر للعالم العربي إنطلاقا مما هو مدون في ذات الوثيقة التي جرت صياغتها بشكل مشترك  ، أراد إنهاء المهرجان بمسرحية لم يتقن لعب دورها ، حيث سرعان ما تسرب المضمون الأصلي لنص البيان وتبين أن كل ما دار داخل قاعة المركب الثقافي كان مجرد ضحك على ذقون الحاضرين و إستغباء من إعتقدوا أن نقابة الفنانين بمصر قد قررت الإهتمام بالشأن الأمازيغي أخيرا بفضل الرأس المدبر لمهرجان السينما بالناظور .  

أكذوبة رئيس مركز الذاكرة المشتركة الذي يشغل في نفس الوقت مديرا لمهرجان السينما بالناظور ، سرعان ما تقطع حبلها  ، وإكتشفت حقيقتها الكاملة حيث تبين أنه لا وجود لعبارة " الإنتماء للعالم الأمازيغي " في نص البيان الأصلي الذي تحصلت " ناظورتوادي " على نسخة منه. 

وتوضح الوثيقة التي تنفرد " ناظورتوادي " بنشرها ، أن ما قاله بوطيب عن الامازيغية أثناء إعتلائه منصة المركب الثقافي برفقة وكيل نقابة الفنانين بمصر ، كان مجرد تمثيلية غبية أريد من خلالها شـراء صمت بعض الفاعلين الأمازيغ الذين حضروا حفل الإختتام . 

وجاء في مضمون البيان " إنطلاقا من إنتمائنا إلى العالم العربي والعلاقات التاريخية التي تجمع الدولتين وإيماننا بالتواصل بين الشعبين من خلال مبدعيه وفنانيه وتنمية أواصر الحب والإخاء بيننا ، تم الإتفاق على تعميق البحث والنقاش حول قضايا الذاكرة المشتركة في سياف الإعتراف بالتعدد والتنوع الثقافي والإنتصار للحريات وحقوق الإنسان سواء في العالم العربي أو في حوض البحر الأبيض المتوسط مع التأكيد على حرية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الكاملة "

 تقوم نقابتا المهن التمثيلية والمهن السينمائية بالتعاون الثقافي والفني والدعم الكامل لتدريب ورفع كفاءة الشباب من المبدعين للتعبير عن هذه القضايا بلغة سينمائية واعية من خلال بروتوكول يتم الإتفاق على فحواه لاحقا ... أضاف نص البيان المشترك . 

وذكر البيان في نقطته الأخيرة " يتم تحديد جوائز خاصة للأعمال السينمائية الناتجة عن هذا التعاون من خلال المهرجان الدولي لسينما الذكرة المشتركة بالناظور في الدورات القادمة ، وأخيرا فإن المركز ونقابة المهن التمثيلية يؤكدان حرصهما على العمل المشترك لبناء تبادل ثقافي وفتي بين الطرفين من أجل إيجاد فضاء للتعبير الحر والهادف تكون نقابتا المهن التمثيلية والمهن السينيمائية فيه أداء بين أيدي الشباب لتنمية ثقافة سينمائية تساهم في التنمية لمنطقة الريف بشكل عام ومدينة الناظور بشكل خاص . " . 

جدير بالذكر ، ان عبد السلام بوطيب رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم ، كان يطلب من سامح السريطي إضافة " الإنتماء للعالم العربي الأمازيغي " أثناء تلاوته للبيان على مسامع الحاضرين في الحفل الختامي لمهرجان السينما بالناظور . 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

1 - اوباما
لااعرف
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.